/ملتقى الكويت للاستثمار

ملتقى الكويت للاستثمار

تواصل هيئة تشجيع الاستثمار المباشر (الهيئة) جهودها المكثفة لاستكمال المتطلبات التنظيمية والاجراءات اللازمة لضمان حسن الاعداد لمؤتمرها الترويجي الاول “ملتقى الكويت للاستثمار” والذي سيٌعقد برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، خلال الفترة 8 و9 مارس 2016 في فندق كورتيارد ماريوت الكويت.
وقد خلصت الهيئة الى بلورة برنامج الملتقى وتحديد محاور جلساته بداية من الجلسة الافتتاحية وانتهاء بحلقة الحوار المفتوح في ختام فعاليات الملتقى حول “مستقبل الاستثمار من أجل تنمية مستدامة”، والالتفات إلى عدد من التجارب الناجحة لشركات أجنبية استثمرت مؤخراً في الكويت مستفيدة من المزايا والاعفاءات التي ينص عليها القانون رقم 116 لسنة 2013 بشأن تشجيع الاستثمار المباشر في دولة الكويت.
وقد راعت الهيئة في اختيار محاور الملتقى شمولية تغطية مواضيعه وتدرجها، بحيث تعكس تأثير التحولات الايجابية التي تشهدها البلاد مع قرب دخول خطة التنمية الاقتصادية متوسطة الاجل الحالية سنتها الثانية.
وفي هذا السياق، تتناول الجلسة الاولى مرتكزات وآفاق السياسة الاقتصادية والتنموية من خلال تحليل تأثير السياسة المالية على التنمية الاقتصادية، الاستثمار في المشروعات التنموية، التطورات في مسارات تحسين بيئة الاعمال وتبسيط الإجراءات، آفاق الصناعة النفطية والتنمية الاقتصادية.
وتستعرض الجلسة الثانية المزايا التي تتميز بها دولة الكويت كموقع جاذب للاستثمار من حيث مكانة اقتصادها من منظور عالمي، وتمتع بموقع جغرافي متميز يحفز التواصل والاتصال، ودور شبابها المبادر، والعمل فيها ضمن اطار دولة القانون والمؤسسات.
اما الجلسة الثالثة فتتناول التطورات التشريعية التي تدعم بيئة استثمارية جاذبة، وتبيان مزايا وضمانات الاستثمار المباشر، اضافة الى دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في توفير فرص استثمارية متنوعة ومتكاملة، وتنامي التخصيص كمدخل لتعزيز دور القطاع الخاص.
وتحظى الجلسة الرابعة بالمدة الزمنية الاطول في برنامج المؤتمر لأنها تمثل منبرا لعرض مجموعة كبيرة من الفرص الاستثمارية المتاحة والواعدة، في عدة قطاعات منها مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشروعات البنية التحتية، فرص الاستثمار في القطاع النفطي، ومشروعات الطاقة المتجددة وغيرها.
وتتناول الجلسة الخامسة وضع دولة الكويت كلاعب اقتصادي وانساني دولي من خلال استعراض متانة علاقات الكويت في الخارج في تكوين الصداقات والشراكات، الاستثمارات النفطية الكويتية عبر الحدود، مع التركيز على اوجه الريادة الكويتية في مجالات العمل الانساني والانمائي.
وتتمركز الجلسة السادسة على تمويل الاستثمار من حيث كون الملاءة المالية للدولة داعماً رئيسياً للاستثمار، وكذلك متانة القطاع المصرفي وانعكاساته على الأداء الاقتصادي وسهولة تمويل الاستثمار، اضافة الى دور أسواق المال في تعزيز البيئة التنافسية.
وسيشهد برنامج الملتقى تنظيم فعاليات ثقافية تبرز الدور الحضاري والتنوع الثقافي في الكويت بما يتناسب مع اهمية هذا الحدث وتميز المشاركين فيه.
لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الشبكي للملتقى: www.kuwait-investmentforum.com

2016-03-12T02:11:44+00:00 17/01/2016|عام 2016|